Hidden Figures  أرقام مخفية
31

Hidden Figures - أرقام مخفية ونساء غيرنّ مسار التاريخ

 

 

 

يتحدث الفيلم عن ثلاث نساء ساهمنّ في صناعة التاريخ، وهنّ عالمة الرياضيات كاثرين جونسون وزميلتها دورثي فون ، وماري جاكسون واللواتي كن أحد أعمدة ناسا التي أدت إلى صناعة التاريخ وجعل رائد الفضاء "جون جلين" أول أمريكي يدور في مدار الأرض في عام 1960.

الفيلم مقتبس عن كتاب بنفس العنوان للكاتبة مارجوت لي شيترلي، والكتاب يعتبر من كتب السيرة. وصرحت الكاتبة، أنها أرادت تسليط الضوء على النساء العظيمات والتي عرفت عنهن من خلال والدها الذي كان يعمل في ناسا، حيث عملت السيدات الثلاثة معه.

 

وللاسم دلالات أخرى، فكما يمكن أن يشير إلى مصطلح "أرقام مخفية" دلالة على قدرة بطلة الفيلم البارعة في الرياضيات والتي يمكنها رؤية ما وراء الأرقام. إلا أنه يعني أيضاً "شخصيات مطموسة" دلالة على شخصيات النساء الثلاثة التي لم يسلط عليها الضوء ولم تنل التقدير الكافي عبر التاريخ بالرغم من دورهنّ البارز في صناعة التاريخ.

يعتبر الفيلم أحد أبرز الأفلام التي ناقشت قضية العنصرية وطرحتها بطريقة خارجة عن المألوف، حيث سلطت الضوء على العنصرية ضد النساء اللواتي يدخلن المجالات العلمية في العمل مثل الهندسة والرياضيات وعلى العنصرية ضد ذوي البشرة السمراء.  

وفي أحد الحوارات الفيلم، تُسأل ماري جاكسون:

“ لو كنتِ شاباً ذو بشرة بيضاء، هل تتمنين أن تكوني مهندس؟

لترد هي:

لم أكن لأتمنى..  كنت سأصبح واحداً بالفعل"

 

وفي مشهد آخر نرى ماري في المحكمة، لتقنع القاضي بالسماح لها بحضور دروس في مدرسة مخصصة للبيض فقط، وتقول للقاضي " لا يمكنني أن أغير لون بشرتي"

ومن أبرز المشاهد التي سلطت الضوء على هذه القضية، هو مشهد اليوم الأول في العمل "لكاثرين جونسون"، حيث دخلت إلى قاعة العمل المليئة بالرجال لتكون المرأة الوحيدة في المكان، فاقترب منها أحد العاملين وناولها سلة قمامة، ظناً منه أنها عاملة التنظيف.

 

وفي أحد المشاهد الذي يتكرر خلال الفيلم، تضطر كاثي إلى السير لمسافة نصف ميل في كل مرة تريد فيها الذهاب إلى الحمام، وذلك لأن الحمامات مفصولة بين البيض وبين الأشخاص من أصل إفريقي، ولم يكن هناك حمام يُسمح لها بالدخول إليه في مكان عملها.

 

 

ترشح الفيلم للعديد من الجوائز الهامة ومنها 3 جوائز أوسكار عن أفضل فيلم، أفضل ممثلة مساعدة، وأفضل نص مقتبس، وترشّح أيضاً لجائزتيّ غولدن غلوب عن أفضل ممثلة مساعدة، وأفضل موسيقى تصويرية، و فاز بجائزة  نقابة ممثلي الشاشة (SAG Awards) كأفضل فريق عمل. وتصدر الفيلم شباك التذاكر أكثر من مرة من ناحية الإيرادت ووصلت الأرباح إلى 104 مليون دولار.

تريلر الفيلم: