هذا المنشور تمت مشاركته في:

صناعة المحتوى

48

يعني شو.. محتوى؟

في السنوات الأخيرة، انتشر مصطلح محتوى وصناعة المحتوى بشكل جداً واسع، حتى ظهرت صناعة المحتوى كمهنة لدى البعض، يكسبون عيشهم منها..

حسناً.. ما هو المحتوى إذاً؟

المحتوى هو كل المعلومات الموجودة في العالم في كل حقول المعرفة سواء كانت في الاقتصاد أو السياسة أو الفن أو الطبخ أو حتى في مجال "كيف تصطادين عريساً في :p "

ويتواجد المحتوى في الكتب ومراكز الأبحاث والصحف والمجلات، وبشكل رقمي على الإنترنت ( المحتوى الرقمي)، والمحتوى يتوفر بكل اللغات العالمية.

لكن الإحصائيات المخيفة، تقول أن 68٪ من المحتوى متوفر باللغة الإنجليزية، وأقل من 1٪ من المحتوى متوفر باللغة العربية (حسب موقع دبليو ثري تيكس/ WTechs)

كما تشير الإحصاءات إلى أن 80٪ من العرب غير ناطقين باللغة الإنجليزية وناطقين بالعربية فقط، وهذا يعني أن 80٪ من العرب، لديهم وصول لـ 1٪ من المحتوى الموجود بالعالم فقط!

ولهذا ازداد عدد المؤسسات التي تهتم في صناعة المحتوى وتعمل على إثراءه ودعم صنّاع المحتوى وبالذات الرقمي منه.

 

المحتوى الرقمي هو كل شيء موجود على الإنترنت، وينقسم لتقريباً 101 نوع، ويمكن حصرها بالفئات التالية:

  • محتوى النص: وهو المحتوى المكتوب ( نصوص ومقالات) وهو الأكثر انتشاراً لأنه الأسهل من ناحية التطبيق والنشر.

  • المحتوى البصري: وهو الذي يعتمد على النظر، مثل الصور والتصاميم والإنفوجرافيك، ومنتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي.

  • المحتوى السمعي: وهو المقاطع الصوتية فقط، مثل مقاطع الصوت على الساوندكلاود.

  • محتوى الوسائط المتعددة ( multimedia): وهو الفيديو، ويعتبر الأكثر نجاحاً لأنه يعتمد على التواصل البصري والتواصل السمعي، ولكنه الأصعب من ناحية التنفيذ.

 

حسب احصاءات وزارة الاتصالات الأردنية، 75٪ من المحتوى العربي على الإنترنت، تم إنتاجه في الأردن..قد يكون الرقم صادماً في البداية، لكن بعد التفكير في العدد الضخم للمؤسسات والشركات التي تنتج محتوى عربي مثل إدراك وموضوع،يصبح الرقم منطقياً.

صناعة المحتوى الرقمي، وفرت عدد هائل من الوظائف، وحررت العديدين من الوظائف المكتبية المملة، وأصبح اعتماد الكثيرين على العمل الحر Freelancing، وشخصياً اعتمدت عليه كمصدر دخل لأكثر من عام.

 

وسائط متعددة ذات صلة