هذا المنشور تمت مشاركته في مسابقة

منح جوائز التسامح

29

الراعي المهمل - قصة قصيرة فائزة بمنحة التسامح

 

هل سيندم الراعي الذي أهملَ أغنامه؟

فراس نايف - الفائز بمنحة التسامح لعام 2019

2019 قصة الراعي الذي أهملَ أغنامه ليلاً، حتى أكلتها كلابه التي نسيَ إطعامها، هي قصة المعلم والكاتب "فراس نايف" الذي حصلَ المركز الثاني في منح التسامح لعام 2019. تحمل القصة العديد من المعاني

والمدلولات الواقعية عبرَ الراعي الذي يهمل أغنامه والكلاب التي تحرسها وينام طوال النهار ويسهر طوال الليل. حتى تجرأت هذه الكلاب وثارت على الراعي. يسلط العمل الضوء على عواقب الإهمال الذي قد يؤدي إلى ضياع الحياة، وعلى فكرة التسامح التي تنطوي في داخلها على القوة والتصالح مع الذات والمحيط.
 

وسائط متعددة ذات صلة