34

متحف هيروشيما للسلام- رحلة في الزمن، نحو الحرب التي غيرت مسار التاريخ

 

أول ما يخطر في بال القارئ عندما يرى كلمة هيروشيما، هو الحرب العالمية والقنابل الذرية وآلاف القتلى في الحرب الأكثر دموية في التاريخ الحديث. هيروشيما هي المدينة اليابانية التي قُصفت باستخدام الأسلحة النووية في عام 1945 في الحرب العالمية الثانية. وبعد الحرب بعشرة أعوام، تم إنشاء متحف هيروشيما التذكاري للسلام، لتوثيق آثار الحرب النووية، وهي أول مدينة في التاريخ تقصف باستخدام سلاح ذري.  
في الجناح الشرقي للمتحف، يرى الزائر تاريخ المدينة قبل تعرضها للقصف، وحياة السكان خلال الحرب وبعد التعرض للقصف، بالإضافة إلى العديد من المعلومات عن العصر النووي وجهود السلم العالمي وتوقعات العلماء والقادة لأثار الحروب النووية، ويحتوي على قسم خاص يوضح الأضرار التي لحقت بالمدينة.

 


 


أما الجناح الغربي، فهو يركز على "الشاهد المادي" الذي يوضح الأضرار التي لحقت بالأشخاص نتيحة القصف، فيمكن رؤية الملابس والساعات والمقتنيات الشخصية التي كان يرتديها الأشخاص في وقت القصف، بالإضافة إلى قسم خاص يوضح الضرر الناتج عن الحرارة، ويوضح ما يحصل للخشب والأحجار والمعادن واللحم نتيجة الحرارة العالية التي نتجت من القنبلة، بالإضافة إلى قسم يركز على الضرر الناتج عن الإشعاع والأثر الصحي الذي تركه على الضحايا.

 

يعد المتحف من أكثر الوجهات شعبية في هيروشيما، وزاره أكثر من 70 مليون شخص منذُ تأسيسه في عام 1955. ويحتوي المتحف على متعلقات الضحايا، مثل الصور وغيرها، كما يحتوي على معروضات من هيروشيما قبل وبعد القصف ويهدف المتحف إلى إيصال رسالة للعالم للقضاء على الأسلحة النووية وتحقيق السلم الدولي.
 

وسائط متعددة ذات صلة