هذا المنشور تمت مشاركته في مسابقة

منح جوائز التسامح

40

عناد بني طريف - ما بين الهندسة والمسرح

عناد بني طريف - ما بين الهندسة والمسرح
 

 

" بدأت صناعة الأفلام من الصغر، كنتُ أحب فكرة تقديم محتوى مختلف ومميز ولهذا كنتُ أقدم الإذاعة المدرسية، وكنت أعشق المسرح، ولكنني لم أكن بالوعي الكافي عندما أنهيت الثانوية العامة لأتخصص في التمثيل والمسرح، وبسبب العديد من الضغوطات المجتمعية، تخصصت في الهندسة "

عناد بني طريف هو أحد الفائزين بمنحة جوائز التسامح لعام 2018 عن الفيلم القصير - لبشة -، بدأ عناد مسيرته الفنية في مجال المسرح، وفي عام 2015 بدأ يتجه إلى السينما وصناعة الأفلام.

فيلم لبشة، يتطرق بأسلوب كوميدي، لفكرة الصراع وعدم تقبل الآخرين المبني على ضيق الفكر والتزمت والعناد، والذي يؤدي في النهاية إلى خسارة الجميع.

في هذا العمل، الذي تم تصويره بميزانية قليلة جداً، استخدم "عناد" خدعة بصرية مسرحية، لإضافة طابع كوميدي على العمل، بحيث يظهر الجزء العلوي من الشخصيات فقط.

العمل بأكمله تم تصويره في لقطة واحدة ( One shot)، وفي مكان واحد، واعتمد بشكل كبير على تعابير الوجه والأداء الجسدي، وعلى التقنيات المسرحية.

 



 

عمل لبشة هو عمل مشترك، بين عناد وبين أحمد محمد سامح، الذي يمثل معه في الفيلم، وهو ممثل مسرحي وراقص مسرحي مع النار والذي درسَ المسرح في بلغاريا.

أسس عناد فريق المسرح في الجامعة الألمانية، ويعمل حالياً في الهيئة الملكية للأفلام، وهو أيضاً مسؤول ومدرب ومخرج وكاتب في فريق سكيتشو المسرحي. ومثل أيضاً في العديد من المسلسلات وبعض الأفلام القصيرة. وهو حالياً في ممثل في مسرح الشمس.

 

يعمل الآن، باستخدام المنحة التي حصل عليها، على تنفيذ عملين قصيرين، الأول يتحدث عن العين النقدية التي ينظر بها البعض إلى الآخرين، دون النظر إلى تصرفاتهم وأفعالهم حيث يتجلى التناقض وهو بعنوان حَكَماتي. والآخر يتحدث عن الأمثال الشعبية المتوارثة التي نستخدمها في حياتنا اليومية، ويبين فيه أن الإنسان يستخدم هذه الأمثال حسب الحالة النفسية والمزاج العام وأحياناً تستخدم بطريقة خاطئة وتعزز مفاهيم سلبية في المجتمع مثل الكراهية والعنف والغش والاحتيال.

 

يخبرنا عناد، أن أهم العوائق التي تواجه الشباب في مجال صناعة الأفلام والمسرح هو قلة الدعم وقلة إيمان بعض المؤسسات بالشباب وأفكارهم وقدراتهم. وأن المجال الرقمي هو المستقبل، وعلينا أن نستثمر فيها بشكل جيد.

 

وسائط متعددة ذات صلة

لا يوجد حاليا محتويات.