هذا المنشور تمت مشاركته في مسابقة

منح جوائز التسامح

17

القصف الثقافي - فائز بمنحة التسامح

القصف الثقافي - المركز الثاني في مسابقة منح التسامح لعام 2019

 

ماذا لو قصفت المنازل بلوحات بيكاسو وأعمال دافنشي؟ 

هل سيختلف المستوى الثقافي للشعوب؟ 
هذا ما يظنه محمد عفيفة، رسام الكاريكاتير الفائز بالمركز الثاني في منح التسامح لعام 2019 عن لوحة القصف الثقافي. 

يركز محمد عفيفة في أعماله الجديدة على تحويل الكاريكاتير من مادة صحفية إلى مادة مرئية مع الاحتفاظ بروحية الكاريكاتير المطبوع ولكن مع إضافة عامل التشويق والإثارة الملازمين للعمل المرئي، مع التركيز على استخدام الرسوم الكاريكاتيرية الصامتة والخالية من التعليقات المباشرة.

وسائط متعددة ذات صلة