67

أوراق خريفية

كُن حُراً ، لا تخضع بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض ، لا تكن كباقي الأشجار. أهمل سلة النفايات تلك وتعال معي لتشاهد أحد عجائب الدنيا السبع التي لن يشاهدها إلا أنت وانا. ستكون أنت بدورك فريداً من نوعك بعدَ هذه الرحلة. 

ها نحنُ نسير بينَ سفوح جبالِ الظروف ونسبحُ في بحر الأوهام، لا تقلق سننجو فتلك الموجه الافلاطونية القادمة لا تُعنى إلا بإغراق الضُعفاء وما دُمتَ أتيت معي فأنت لستَ منهم. قد قاربنا على الولوج وهاي هي ورود البساتين تُرحب بك كما رحبت بي قبلك. 

بين أشجار الغابة الخضراء نسير ، كُلها تبدو جميلة أليس كذلك ! نعم فمعظمها قد جددَّ أوراقه بشرب ماء ليس له والنمو في أرضٍ غير أرضه. إلا أنَّ تلك الشجرة الصفراء أوراقها جميلةٌ أيضاً. 

هي شجرة نبتت وهي صفراء ونمت بماء والديها ولكن الظروف قهرتها وارغمتها على التخلي عن بعضِ أوراقها. أحياناً نرغم عن التخلي لنبقى أحياء ، عذراً أعني لنحافظ على جمال الاشياء في قُلوبنا. 

وسائط متعددة ذات صلة

لا يوجد حاليا محتويات.